الرؤيا

متمسكين بأعلى معاييرالمبادىء المسيحية

تؤمن كاريتاس لبنان أنّ للبشر جميعاً أصلاً مشتركاً، وأنّهم مخلوقون على صورة ﷲ ولهم الكرامة عينها، وأنّه من واجبها التضامن مع البشر جميعاً بغضّ النظرعن الإختلافات الدينيّة والعرقيّة والقوميّة والجنسيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والايديولوجيّة

تعمل كاريتاس لبنان جاهدةً من أجل عالم متطوّر, مستدام وشامل بيئياً. يعيش فيه جميع الناس حياة مسالمة وعادلة وكريمة في وئام وتضامن بين الأجيال وأنه لكلّ شخص الحق في العيش بكرامة وبسلام وبطريقة مسؤولة ومستدامة من أجل مصلحة المجتمع والإنسانيّة بأسرها.

تَعتبر كاريتاس لبنان أنّ الإنسان، لاسيّما الضعيف والمهمّش، هو أخٌ لنا ونحن مسؤولون عنه. (متى 25: 31-46)

: لتحقيق الرؤية ، نحن ملتزمون بما يلي

.مساعدة المحتاجين بغض النظر عن العرق والعقيدة والهوية والمعتقدات

.لسعي لتحقيق تنمية بشرية واجتماعية واقتصادية وبيئية شاملة لتحسين نوعية الحياة للمحتاجين

"...يعتمد تطور الأشخاص على الاعتراف بأن الجنس البشري هو عائلة واحدة تعمل معًا"

(Pope John Paul II)

01

التضامن

02

العيش بكرامة

03

الاخوة

ساهم


من فضلك أعط كاريتاس بسخاء. دعمكم يجعل عملنا ممكن.

تطوع


المتطوعون يقدمون مساهمة حاسمة. اكتشف كيف يمكنك أن تكون واحدًا.

اخر التغريدات