محاربة الفقر والجوع عقب الأزمة الاقتصادية وكورونا Friday 20 March 2020

أطلقت رابطة كاريتاس لبنان حملة تحت عنوان "ما بدنا حدا يجوع" نتيجة الأزمة الإقتصاديّة والصحيّة التي يمرّ بها لبنان والتي أدت إلى خسارة أكثر من 50% من اللبنانيين أشغالهم وأصبحوا تحت خط الفقر. ودفع هذا الأمر كاريتاس لبنان إلى مضاعفة جهودها لتامين لقمة العيش لأكبر عدد ممكن من المحتاجين. كما أطلقت الرابطة خط ساخن لتسهيل عملية جمع التبرعات وطلب المساعدة. فقدمت كاريتاس لبنان 450 وجبة ساخنة للعائلات المحتاجة في مختلف مناطق المتن وبيروت.  كما تمكن القسم الاجتماعي في كاريتاس لبنان من خلال فريق العمل الموجود في الخطوط الأمامية من مساعدة 26,825 عائلة وأفراد محتاجة في جميع أنحاء لبنان مع الالتزام بالإجراءات الوقائية التي وضعتها وزارة الصحة العامة للحد قدر الإمكان من المخاطر على صحتهم وحرصًا على صحة المجتمع. وكان متطوعو شبيبة كاريتاس متواجدون على الأرض لمساعدة المحتاجين حيث تمكنوا في غضون شهرين تقريبًا، من توزيع 5,508 صندوق من المواد الغذائية والقسائم الشرائية في مختلف المناطق اللبنانية لمكافحة الجوع. قدم إقليم كاريتاس زحلة حوالي 800 وجبة ساخنة للعائلات والأفراد المحتاجة في المنطقة.

 

Fighting Hunger Amid National Economic Crisis and COVID-19 Pandemic

Caritas Lebanon initiated a campaign titled "We Don't Want Anyone to Feel Hungry" originally created in Arabic as "ما بدنا حدا يجوع". The campaign came in response to the worsening Lebanese economic crisis, and the outbreak of COVID-19 pandemic that left more than 50% of the Lebanese population battling starvation and unemployment, and is part of Caritas' constant efforts to respond to sparked emergencies and socio-economic distress taking place in the country and aims to provide the people with their basic needs and protect the dignity of the most vulnerable.

From here, Caritas Lebanon provided around 1,400 hot meals to families in need in different Lebanese areas through its spread sectors. In addition, Caritas' social department, through its front line staff, was able to assist 26,825 to families and individuals in need while taking into account the precautionary measures put by the Ministry of public health to reduce as much as possible the risks on their health and protecting the community. Caritas' youth volunteers were on ground, and in approximately two months they were able to distribute 5,508 boxes of food and purchasing vouchers in various Lebanese regions to combat hunger.