سفير المانيا تفقد برامج تنفذها كاريتاس ممولة من الصندوق الإنساني للبنان Friday 30 October 2020

زار سفير المانيا أندرياس كيندل يرافقه وفد من السفارة ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، مراكز رابطة كاريتاس لبنان في بيروت، وكان في استقبالهم رئيس الرابطة الاب ميشال عبود وفريق العمل.

استهلت الزيارة باستقبال فولكلوري من إعداد العاملات الأجنبيات في مركز الإيواء، ثم عرض مسؤول قسم الطوارئ دايفيد إلكنز لنشاطات وخدمات كاريتاس لبنان، تلاه حلقة حوار.

بعدها، جال الوفد في مراكز كاريتاس في بيروت، بدءا من المركز التعليمي "بيث ألاف" للأولاد الأجانب واللاجئين، والتقى بالأخصائيين وتعرف على الخدمات الأكاديمية والإجتماعية التي يقدمها المركز.

ثم توجه الوفد إلى "بيت الأمان" المخصص للعاملات الأجانب اللواتي تعرضن للاتجار بالبشر، ثم إلى إقليم الأشرفية والتقى بعدد من المستفيدين واستمع إلى شهاداتهم وعبر عن تضامنه معهم.

كيندل
وقال السفير كيندل: "أشكركم على مشاركتكم لمعاناتكم معنا. إن الوضع الذي تشهده البلاد من أزمة إقتصادية وصحية وفاجعة إنفجار بيروت، ليس أمرا سهلا ويتطلب شجاعة وقوة لتخطيه، وها أنتم اليوم تؤكدون أنكم لم تفقدوا الأمل. لا نعلم اليوم ما يخبئه المستقبل، لكن أؤكد لكم أنها فترة صعبة على الجميع".

واكد ان "الحكومة الألمانية على استعداد دائم لدعم كاريتاس لبنان، إيمانا منها برسالتها ومهنيتها، وأتمنى دوام استمرار التعامل في ما بيننا لتوفير الخدمات للأفراد والعائلات الأكثر حاجة".

واشارت "كاريتاس" في بيان، الى ان "الحكومة الألمانية هي من أكبر الممولين لـ"الصندوق الإنساني للبنان" المنظم من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والمنفذ من قبل كاريتاس لبنان، وهو يوفر خدمات الحماية للاجئين والمهاجرين والمجتمعات المضيفة عبر إدارة الحالات".