مراكز كاريتاس لبنان للأطفال ذوي الصّعوبات التّعلمية تستمر بالتعليم خلال جائحة فيروس كورونا Monday 02 March 2020

أدت جائحة فيروس كورونا إلى إغلاق المدارس في جميع أنحاء لبنان للسيطرة على انتشار الفيروس وحماية المجتمع. وقد دفع هذا جميع المؤسسات الأكاديمية للتكيف مع الوضع، والبحث عن طريقة بديلة لضمان استمرارية التعليم لطلابها. من هنا، أدركت مراكز كاريتاس لبنان للأطفال ذوي الصّعوبات التّعلمية هذا الأمر واستجابت على الفور لهذا الواقع وتمكنت من اعتماد استراتيجية تعليمية عبر الإنترنت لإجراء الحصص الدراسية.

فحرص فريق عمل المراكز، بما في ذلك المعلمين والمعالجين النفسيين والمعالجين الحركيين والنطق على توفير الدعم اللازم لطلابهم من خلال المتابعة المنتظمة. تضمن محتوى التعليم عبر الإنترنت مقاطع فيديوهات للمعلمين يشرحون الدروس، وأوراق تطبيقية للدرس، والتوجيه حول طرق تقليل التوتر والقلق عند متابعة المسؤوليات والضغوطات الأكاديمية خصوصًا في الأوقات الصعبة.

Special Education Centers Ensure Continuity of Learning During COVID-19

The COVID-19 pandemic has resulted in schools' shut down across Lebanon to control and protect the Virus' spreading. This has pushed all academic institutions to adapt to the situation, and look for an alternative way to secure the continuity of education for their students. From here, Caritas Special Education Centers have realized and responded immediately to this reality and managed to adopt online strategy to conduct their lessons and teachings.

Since March 9th, the Centers team including, teachers, psychotherapists, psychomotor therapists, and speech therapists made sure to provide the needed support for their students with regular follow up to make sure learning is accessible without disruption. The content produced and shared virtually included videos of teachers explaining lessons, paper sheets for practice, and guidance on ways to reduce stress and anxiety when balancing academic responsibilities and lock-down pressures.